Equatorial Kelvin Waves : 20–27 May 2017

خلال الفترة من ٢٠ حتى ٢٧ مايو ٢٠١٧ أخذت موجة كلفن العملاقة في تذبذب مادن جوليان هذا البناء الشرقي الضخم ، وهو بناءٌ يعني لنا في المجمل بطء حركة تذبذب الرياح المدارية كقيمة رئيسية وارتفاع قيمة تركزه

المرحلة الشرقية الكبيرة لموجة كلفن التي تبدو في المحيط الهادئ حتى شرقي المحيط الهندي تقوم بدورها في تغيير حركة تيارات مياه المحيط الهندي والهادئ في نفس الوقت ، وهي تدرّجت من الغرب في المحيط الهندي حتى رحلت للشرق ناحية المحيط الهادئ

هنا مخطط هوفمولر لحركة تيارات المياه بشكل عرضي ،بالمتر في كل ثانية ، على عمق ١ متر حتى عمق ١٢٠ متر خلال شهر مايو الجاري

مخطط المحيط الهندي

تيارات شرقية أوائل مايو عبَرت المحيط الهندي وهي تتحرك تبعا لحركة موجة كلفن في التذبذب المداري النشط مادن جوليان ، تلاها تيارات غربية عبَرَت بعد منتصف مايو الجاري

هذه الحركة الغربية والشرقية هي أحد أشكال تبدلات موجة كلفن الضخمة في غلاف المنطقة المدارية الجوي والتي تتشكل داخل تذبذب مادن جوليان وهي إن جاز الوصف كل ما في تذبذب مادن جوليان وهيكله الضخم

المحيط الهادئ يسير عكس ما يحدث في المحيط الهندي على صعيد حركة تيارات المياه العرضية ، فحينما تتحرك التيارات شرقية في المحيط الهندي ، فهذا يعني عادة أن التيارات العرضية ستكون غربية في المحيط الهادئ ، وحينما تكون التيارات غربية في المحيط الهندي فإن التيارات العرضية ستتحول شرقية في المحيط الهادئ

هذا التذبذب والحركة والتبدّل والتناظر الجميل سببه تذبذب الرياح المدارية مادن جوليان وبالتأكيد طبعا : موجة كلفن المدارية التي هي خلف تحركات هذه التيارات المتغيرة والمتعاكسة

فرياح شرقية في المحيط الهندي يعاكسها رياح غربية في المحيط الهادئ ، هذه الرياح هي التي تُحرّك التيارات وتُغيّر معها درجات حرارة أعماق وسطح مياه المنطقة المدارية خاصة على خط الاستواء

هنا مخطط المحيط الهادئ

لاحظوا كيف ترافقت حركة التيارات في المحيط الهادئ جنبا إلى جنب مع حركة تيارات المحيط الهندي كارتباط عكسي معتاد عند حركة تذبذب مادن جوليان

حاليا الرياح الشرقية في موجة كلفن المدارية الضخمة تعصف بالمحيط الهادئ ومن المرجح أن تبدأ فيه مرحلة شرقية من حركة تيارات المياه العرضية تأثرا بحركة موجة كلفن الشرقية الضخمة هناك

ما هي الدروس المستفادة من هذا التحليل ؟

أولا : تمت ترقية النموذج العربي المستخدم في محاكاة تذبذب مادن جوليان ، موجة كلفن إلى وضوح أعلى من الإصدارة السابقة ، هذه الترقية كانت مكلفة تقنيا ولكنها ولله الحمد آتت ثمارها بقوة التحليل الصادر عنها

تحاليل الترقية القديمة : موجة كلفن خلال الفترة من ٠١ مايو حتى ١٩ مايو ٢٠١٧

تحاليل الترقية الحديثة : موجة كلفن خلال الفترة من ٠١ مايو حتى ١٥ مايو ٢٠١٧ والنتائج رائعة في فرق الوضوح والدقة والحمد لله

ثانيا : تطبيق عملي لكيفية تغير درجات حرارة مياه المنطقة المدارية وتياراتها العرضية بواسطة حركة تذبذب الرياح المدارية والبناء الأضخم فيه موجات كلفن .. بمشيئة الله تعالى

ثالثا : تطبيق عملي لمعنى المتغير المستقل وهو تذبذب الرياح المدارية والمتغير التابع وهو تغير حركة تيارات المياه المدارية

رابعا : فكرة أسطورة النينيو هي فكرة سطحية وساذجة ولا فائدة منها ، ومعطيات المشروع تنسف كل ما يتعلق بها ، والأهمية القصوى في المنطقة المدارية ليس لتغيرات المياه بل لتغيرات حركة تذبذب الرياح المدارية مادن جوليان وبالتأكيد أهم ظاهرة فيه وهي موجة كلفن الضخمة

الحمد لله … هذه النتائج باتت واقعا يتم تحديثه في المشروع العربي بشكل يومي وله روّاده من الباحثين حول العالم ، محاكاة موجة كلفن بهذا الشكل نحن ولله الحمد متفرّدون بها وهي تحظى بمتابعة علمية كبيرة حاليا والحمد لله وهي إن شاء الله ستكون واقعا عالميا ونرجو من الله أن يكون ذلك قريبا

نسأل الله التوفيق والسداد ،، والله تعالى وحده أعلم

Manager Of Arabian Project For Severe Weather Forecast - Innovator & Teacher

Manager Of Arabian Project For Severe Weather Forecast - Innovator & Teacher