مناقشة نشرة الإنسامبل الياباني .. المشروع العربي : الصادرة في 09 مارس 2017

جاءت نشرة الإنسامبل الياباني المصدّرة بواسطة المشروع العربي استمرارا للنشرة الماضية والتي تتوقع بمشيئة الله عبور مرحلة خصب أجواء منطقة شبه الجزيرة العربية خلال أواخر شهر مارس الجاري

وبواسطة المعطيات المقسمة عشريا (كل عشرة أيام) كمتوسط لتطرف معطيات الرياح المدارية عند المستوى 850 هكتوباسكال فإن النموذج الإنسامبل يشير باستمرار إلى ما يلي

الفترة من 09 إلى 18 مارس 2017

يشير النموذج في هذه الفترة إلى عبور المرحلة المدارية الضحلة من نواحي الحمل الحراري أجواء أجزاء كبيرة من منطقة شبه الجزيرة العربية ، تلك المرحلة التي تتصف عادة بضحالة الرطوبة النوعية خصوصا في الطبقة السطحية والمتوسطة نظرا لتشتت الرياح من الطبقات الجوية العليا إلى الطبقات الدنيا مما يضعف عادة من كتلة الرطوبة النوعية كأحد أهم عوامل بناء الحمل الحراري على السطح حتى الطبقات الجوية العليا من أجواء شبه الجزيرة العربية

خلال هذه الفترة تأخذ موجة كلفن المرحلة الجافة بالنسبة لنا متمثلة في رياح غربية على المحيط الهندي ويقابلها من غربي المحيط الهادئ رياح شرقية

تشكل الرياح الغربية على خط الاستواء في المحيط الهندي يقابله رياح شرقية في القسم الأوسط والجنوبي والشرقي من شبه الجزيرة العربية تزيد من فعالية الموجة المدارية عالية الضغط والمهمة لمناخ دول شرقي المتوسط وشمال المملكة والعراق

الفترة من 19 إلى 28 مارس 2017

يشير النموذج في هذه الفترة إلى ارتفاع مستويات الخصب فوق منطقة شبه الجزيرة العربية متمثلا في عبور المرحلة المدارية الخصبة والتي تتصف عادة بأمور كثيرة من ضمنها

نشاط الرياح الشرقية على خط الاستواء في المحيط الهندي يقابلها رياح غربية على القسم الأوسط والجنوبي من شبه الجزيرة العربية بمشيئة الله وهذا يعني انتقال محور الموجة عالية الضغط شمالا غربيا من جزيرة العرب وتشكل منطقة من الضغط المنخفض بسبب تدفق الرياح الغربية على القسم الأوسط والجنوبي والشرقي من شبه الجزيرة العربية بمشيئة الله

وهذا يعني لنا أن موجة كلفن المدارية أخذت الشكل التالي : رياح شرقية في المحيط الهندي ورياح غربية غربي المحيط الهادئ

وهذا بالتالي أحد أكثر عوامل الدفع بالرطوبة النوعية الاستوائية إلى منطقة شبه الجزيرة العربية

تنبيهات خلال هذه الفترة

تشير النشرة إلى ارتفاع فرص السيول على القسم الجنوبي والأوسط والشرقي من شبه الجزيرة العربية بمشيئة الله ، ومن ضمن المناطق التي يطالها التنبيه : الإمارات والسلطنة وقطر والبحرين ووسط المملكة وجنوب غرب المملكة ، هذا في ضوء التحديث الصادر هذا اليوم

القيمة الفارقة من نشاط تذبذب الرياح المدارية خلال هذه الفترة عالية على هذه الجهات وفق معطيات المشروع العربي عبر بيانات الإنسامبل الياباني

القيمة الفارقة من نشاط تذبذب الرياح المدارية : حركة تذبذب الرياح المدارية ورياح التقارب والتشتت المدارية خلال الفترة الفارقة وهي من 19 حتى 28 مارس 2017 بمشيئة الله وفق منتجات المشروع العربي

الفترة من 29 مارس إلى 07 أبريل 2017

مرحلة الخصب تتواجد خلال هذه الفترة بمشيئة الله تعالى ، ووفق النشرة والتحديث الصادر اليوم هي في احتمالية استمرار الأفضلية المدارية بمشيئة الله تعالى وتبقى مناقشة ذلك قائمة بمشيئة الله أكثر خلال النشرة القادمة لمعاينة بعض النقاط السلبية التالية

معظم هذه القراءة للتحديث والنشرة المدرجة هي ضمن الخيال الحاسوبي الذي لا يزال يتوقع تشكل مرحلة نشاط مهمة وذات فاعلية لمنطقة شبه الجزيرة العربية بالنسبة لتذبذب الرياح المدارية والذي يذهب هذه الأثناء إلى قيمة التوزع على مستوى كوكب الأرض أو مرحلة التساوي أو مرحلة الخمول وعدم الاندفاع ، وفي حال بدأت الموجة الكبرى داخل تذبذب الرياح المدارية وهي موجة كلفن بالتشكل فإن الطرح الماضي سيأخذ وضع الأهمية بمشيئة الله تعالى

تم باختصار .. والله تعالى وحده أعلم

Manager Of Arabian Project For Severe Weather Forecast - Innovator & Teacher

Manager Of Arabian Project For Severe Weather Forecast - Innovator & Teacher