مؤشر أبها .. تذبذب الرياح المدارية الغربية والشرقية في المستوى العلوي 200 هكتوباسكال

سأستعرض جزءا من العمل العلمي الطويل والقائم في المشروع العربي المهتم بدراسة مناخ شبه الجزيرة العربية .. سأستعرض مؤشر تذبذب الرياح المدارية لمدينة أبها خلال الفترة الماضية من صيف 2015 حتى صيف 2017 وفق معطيات رياح المستوى العلوي لقياس الدورات الطويلة والقصيرة لحركة تذبذب الرياح المدارية ، اتخاذ أبها كأفضل نقطة لقياس آثار تذبذب الرياح المدارية والذي يقاس أيضا من مختلف مناطق شبه الجزيرة العربية ولكن لتحديد أقصى نقطة تعمقت لها الرياح الغربية أوالشرقية العلوية في أجواء منطقة شبه الجزيرة العربية ، تعتبر أبها الأفضل في ذلك

كنبذة بسيطة عن هذا المؤشر المهم والبسيط جدا

يعتبر تدفق الرياح المدارية في مناخ شبه الجزيرة العربية جزء ومكوّن رئيسي من مكونات كل الأحداث المناخية المهمة التي تحدث في منطقة شبه الجزيرة العربية ، من الطبقات السطحية حتى نهاية الستراتوسفير

يقاس تذبذب الرياح المدارية في مختلف مناطق العالم بطرق قياس كثيرة .. وباختصار كل يقيس ما يطاله من مؤثرات على مناخه

توجهنا في المشروع العربي لدراسة تذبذب الرياح المدارية من عدة نقاط .. عالمية تشمل كوكب الأرض كأكبر نظام في تذبذب الرياح المدارية وهو موجة كلفن الاستوائية الضخمة إلى حركة خلايا الحمل الحراري إلى حركة الرياح بشكل إقليمي في شبه الجزيرة العربية وتذبذبها بين شمال وجنوب جزيرة العرب ، إلى حركة الرياح في أكثر نقطة ذات وضوح وأهمية خاصة لقياس تعمق الرياح الغربية والشرقية في جزيرة العرب في مؤشر أبها

دورات تذبذب الرياح المدارية الأكثر وضوحا

هناك دورتان حددهما المشروع العربي للتعامل مع محاكاة تذبذب الرياح المدارية تحليلا وتنبؤا في أي متغير وفي أي مكان على مستوى كوكب الأرض والمنطقة المدارية والإقليم والمناطق المحددة

الدورتان هما

الدورة طويلة المدى وهي بواقع 90 يوما

الدورة قصيرة المدى وهي بواقع 20 يوما

بالطبع مفهوم طويلة المدى وقصيرة المدى هنا هو مفهوم يقصد به بالنسبة للفترات شبه الموسمية التي تتراوح طولا من 90 يوما حتى أقصر مدة فيها وهي 20 يوما

هذه الإضافة الزمنية للمشروع العربي هي الوحيدة ولله الحمد على مستوى الباحثين حول العالم في مجال أبحاث تذبذب الرياح المدارية ، وقد تم إيجاد هاتين الدورتين من واقع أن تذبذب الرياح المدارية ينتشر بينهما ، وهما بمثابة الباب الواسع لأفضل محاكاة ورصد لتذبذب الرياح المدارية بإذن الله

الرياح الغربية والشرقية في مستوى 200 هكتوباسكال .. لماذا ؟

تتخذ الرياح العلوية عادة تدفقا أكثر سلاسة من التدفق في المستويات السطحية الذي يخضع عادة للتشويش الذي تتسبب فيه التضاريس كثيرا .. مستوى 200 هكتوباسكال هو أكثر المستويات وضوحا بالنسبة لتعاظم تدفق الرياح الغربية والشرقية ، إنه يعطي ملخصا لنشاط الغلاف الجوي الغربي ونشاط الغلاف الجوي الشرقي بشكل أوضح من جميع الطبقات الجوية

مؤشر أبها .. تم اختياره منذ 2011 كنقطة قياس وملامح تدفق الرياح المدارية في جنوب جزيرة العرب إبان مشروع دينمو العالمي في المحيط الهندي والذي كان أكبر مشروع في العالم لمعرفة أسرار تذبذب الرياح المدارية

لتبسيط مهام مؤشر أبها

هناك مرحلتان يمدنا بها معرفيا مؤشر أبها

المرحلة الأولى : المرحلة الشرقية ، وهي مرحلة جفاف في جزيرة العرب خلال مواسم الخريف والشتاء والربيع بمشيئة الله لأنها تلخّص لنا شدة بناء ونشاط المرتفعات المدارية فوق شبه الجزيرة العربية وارتفاع مؤشر سماكة الضغط الجوي العلوي للطبقات الجوية بين 700 حتى 300 هكتوباسكال ، ولكنها مرحلة خصب خلال فصل الصيف بمشيئة الله لأنها تلخّص لنا نشاط الأحواض المدارية الصيفية التي تعبر أقاصي جنوب شبه الجزيرة العربية وتتجه من الشرق إلى الغرب

المرحلة الثانية : المرحلة الغربية ، وهي مرحلة خصب في جزيرة العرب خلال مواسم الخريف والشتاء والربيع بمشيئة الله ، لأنها تلخص لنا شدة تعمق وانحدار المنخفضات الجوية العلوية إلى جزيرة العرب وانحدار مؤشر سماكة الضغط العلوي بين مستويات 700 حتى 300 هكتوباسكال … ولكنها مرحلة جفاف خلال فصل الصيف بمشيئة الله لأنها تلخص لنا ضعف الأحواض الصيفية الشرقية الرطبة

درجات شدة المراحل الشرقية والغربية

بالتأكيد أن شدة تطرف الرياح الغربية في مؤشر أبها دليل كبير على ارتفاع مستويات الخصب مناخيا في منطقة شبه الجزيرة العربية بإذن الله وهذا الأمر يُعرف ويُستوضح في بيانات مرحلة ودروة تذبذب الرياح المدارية القصيرة بواقع 20 يوما بشكل سريع وكذلك بشكل عام وبطيء كمؤشر مناخي في بيانات مرحلة ودورة تذبذب الرياح المدارية الطويلة الملخصة بـ 90 يوما

كذلك .. شدة تطرف الرياح الشرقية في مؤشر أبها دليل كبير على شدة الجفاف مناخيا في منطقة شبه الجزيرة العربية

هناك درجة تقع بين شدة نشاط المرحلة الشرقية والغربية وهي مرحلة تعتبر مرحلة الوسط بينهما وهي عادة تكون فيها مستويات الخصب والجفاف حول المعدلات إن شاء الله تعالى

إن مؤشر أبها يلخص لنا أهم ظاهرة يتميز بها مناخ شبه الجزيرة العربية وهي ظاهرة : الفواصل المدارية .. حيث أن مناخ شبه الجزيرة العربية يتميز بفترات خصب تفصلها فترات جفاف ، فترات خصب طويلة يعقبها فترات جفاف طويلة كمثال

الأسلوب الرياضي المتبع في المؤشر

المؤشر مبني على معطيات تحاليل دالة الاستجابة النبضية المحددة .. وقد تم رفع قيمة التحديد فيه إلى قيمة الدورتين 90 و 20 يوما للوصول لمحاكاة ووصف ورصد والتنبؤ بمرحلتي تذبذب الرياح المدارية الطويلة والقصيرة وكذلك استخدام أسلوب تحليل المتوسطات المتحركة بنقطتي ترشيح كبرى وصغرى ؛ الأولى 90 والثانية 20 أيضا من مجموع فترة 732 يوما تقريبا ، هذه الفترة الطويلة هي ركيزة أساسية لنجاح المحاكاة

أمثلة على آخر التحاليل

تشير التحاليل المناخية المخصصة لقياس المرحلة الطويلة من تذبذب الرياح المدارية ، الدورة الكبرى المخصصة بواقع 90 يوما إلى ما يلي

يشهد مؤشر أبها المخصص لقياس تذبذب الرياح العلوية عند مستوى 200 هكتوباسكال تطرفا ناحية المرحلة الغربية خلال الفترة الصيفية الحالية من موسم 2017 الصيفية ، وهي فترة نشاط لا تزال تهب منذ فبراير 2017 بشكل متذبذب ومتأرجح ولكنه يعود دوما لقيمة موجبة

التحليل المناخي للفترة الطويلة من 11 أغسطس 2015 حتى 11 أغسطس 2017

بينما مؤشر أبها المخصص لقياس نشاط تذبذب الرياح المدارية في دورته المناخية القصيرة وهي 20 يوما يبين لنا أيضا نشاط المرحلة الغربية

الجمع بين المؤشرين

يعتبر المؤشر المخصص لقياس الدورة المدارية المناخية القصيرة لتذبذب الرياح المدارية وهو 20 يوما هو الأكثر وصفا لأحداث الطقس المداري الفردية (المفردة) ، بينما المؤشر المخصص لقياس الدورة المدارية المناخية الطويلة لتذبذب الرياح المدارية وهو 90 يوما الأكثر وصفا لمجموع أحداث الطقس المداري في فترة زمنية أطول

من هنا جاء وصف العلماء لتذبذب الرياح المدارية أنه ظاهرة تربط بين الطقس والمناخ المداري

التوقعات المخصصة للمؤشر .. مؤشر أبها وفق توقعات المشروع + الإنسامبل الياباني

الإنسامبل الياباني يشير إلى استمرار المرحلة الغربية في مؤشر أبها حتى 10 سبتمبر 2017 بإذن الله فيما يتعلق بمؤشر الدورة الطويلة من حركة تذبذب الرياح المدارية وهي 90 يوما .. وهذا الأمر ربما ينعكس مع الخريف أو يستمر .. استمرار المرحلة الغربية حتى الخريف في شهري أكتوبر ونوفمبر وما بعدهما ينبئ بموسم خصب جميل بمشيئة الله على عدة مناطق من شبه الجزيرة العربية .. حتى الآن المرحلة الغربية سائدة والحمد لله .. قد تنتهي مع نهاية الصيف وتبدأ مرحلة شرقية وقد تستمر .. الله أعلم في ذلك .. والنشرات مستمرة إن شاء الله في ذلك

والله تعالى وحده أعلم

Innovator & Teacher

Innovator & Teacher