تقدير الرياح السطحية بواسطة دالة لوغاريتمية في موجة كلفن المدارية

أعمل منذ فترة على محاكاة بناء وهيئة الرياح وهيكلها في موجة كلفن بشكل دقيق .. محاولا إضافة القيمة التقديرية المتجهة للرياح الشرقية والغربية الواسعة فيها ، لتزداد محاكاة موجة كلفن الاستوائية وضوحا أكبر

والحمد لله توصلت تقريبا للأسلوب الصحيح في إضافة القيمة التقديرية للرياح داخل موجة كلفن .. لتصف كيف تتدفق الرياح شرقية وغربية في هذه الموجة العملاقة

لقد جاءت النتائج التجريبية المبدئية جيدة والحمد لله .. وهي ليست نهائية بهذا الشكل .. ولكن الصورة اتضحت والحمد لله

مثال من نشرة المشروع العربي اليوم لمتوسط موجة كلفن خلال شهر سبتمبر المقبل إن شاء الله

هذه المحاكاة وتقدير الرياح لوغاريتميا ليست النهائية بمشيئة الله .. سيكون هناك شكل آخر أكثر دقة ووضوحا ووصفا لدور موجة كلفن في المنطقة المدارية .. وستبنى المَعلَمة الجديدة لوصف الرياح في موجة كلفن من متغير آخر غير حركة الرياح العرضية .. وهو إما كتلة الحمل الحراري وهو الأدق أو دورة نسيم البر والبحر الكبرى وهي الأقرب له ضمن معطيات تذبذب الرياح المدارية .. هما الأكثر قربا في وصف هيكل موجة كلفن رياضيا

كوصف بسيط .. للصورة الماضية : كتلة حمل الحراري نشطة تتركز بين تقارب الرياح الشرقية والغربية وهي بناء موجة كلفن برياح شرقية في المحيط الهادئ ورياح غربية في المحيط الهندي وفعالية تذبذب الرياح المدارية مادن جوليان داخل القارة البحرية .. وحينما يكون نشطا خارج القارة البحرية فإن الرياح في الصورة الماضية تصبح عكسية تماما

كمثل مرحلة النشاط في شهر فبراير 2017 الفائت .. حيث تتحول الرياح شرقية في المحيط الهندي وغربية في المحيط الهادئ وبينهما كتلة هوائية هابطة وقمع للحمل الحراري بشكل متطرف

إن المفاجئ بالنسبة لي والذي زاد من ذهولي .. هو أن كتلة الحمل الحراري أو دورة نسيم البر والبحر الكبرى .. هما أفضل الأمثلة على محاكاة الرياح في موجة كلفن .. وبالرغم من أن موجة كلفن تستخلص من الرياح العرضية إلا أنني في ذهول تام من أن الحمل الحراري هو أكثر دقة في وصف هذه الرياح رياضيا وبشكل عجيب أيضا

Manager Of Arabian Project For Severe Weather Forecast - Innovator & Teacher

Manager Of Arabian Project For Severe Weather Forecast - Innovator & Teacher